الثلاثاء، أبريل 24، 2007

نهاية عصابة "الضامنضرا" التي روعت تطوان بأكملها

اعتقلت المصالح الأمنية بولاية تطوان صباح يوم الجمعة المنصرم و في وقت باكر( حولي السادسة) بالمنطقة المعروفة ب" البينيا " بجانب غابة جبل درسة و في خرابة(منزل مهجور) الملقب "بالضامنضرا" بعد أن دوخ رجال الأمن لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر ؛ و بعد أن أغرق منطقة جبل درسة و الباربوري و الإشارة.. في بحر الخوف من أخطر عصابة سطو في المنطقة ككل؛ لدرجة أصبح معها هذا المجرم المغوار أهم رأس مطلوب لدى السلطة الأمنية، التي فعلت كل شيئ من أجل الانتهاء من كابوس العصابة التي أقامت الدنيا في تطوان و أصبحت مثار النقاش و الجدال في المقاهي و المنازل بل مجال نشاط لمجموعة من الجمعيات التي اهتمت بالموضوع ووجهت فيه رسائل موقعة إلى ولاية أمن تطوان تطالبهم بالتدخل لوضع حد لهذا المجرم الذي صنع لنفسه هالة من العظمة الكذابة و سدا منيعا من البطش ضد كل من سولت له نفسه مد العون لرجال الأمن للتمكن من القبض عليه غير أن كل هذا الفيلم الهندي الذي أراده صاحبنا عرف نهايته بالخطة المحكمة التي نفذها رجال الأمن بتطوان بعد أن ملوا من الأسلوب الكلاسيكي .

أول سرقة في مسار مجرم محترف.

اسمه أكبر من سنه بكثير حيث لم يتجاوز البطل الفاشل الثماني عشر ربيعا غير أن أول سرقة سيقدم عليها تعود إلى سنتين خلت حينما سطا على "تيليبوتيك" بتاريخ شهر دجنبر من سنة 2005 و لم يكن حينها يتجاوز سنه السادسة عشر ؛ أي أن الإجرام سرى في جسده مبكرا ؛ إلا أننا إذا عرفنا الوسط الذي نشأ فيه هذا الشاب الذي رسم لنفسه طريقا مظلما نعرف السبب الحقيقي و راء نشأته السلبية باعتبار أن اللقب الحقيقي الذي ألصق به لا يمتلك حقوق ملكيته نظرا إلى أنه يعود في الأصل إلى أخيه"جمال" ذي السوابق العدلية في نفس التخصص المتعلق بالسرقة الموصوفة مع البطش بالضحايا باستعمال الأسلحة البيضاء و الذي يوجد حاليا في السجن بعد أن انتقل إلى جانب أحد أهم العناصر المتخصصة في هذا النوع من الجريمة و الذي تم القبض عليه السنة الفارطة و الملقب ب " بالبلدية". حيث شكل اعتقال أخيه جمال في هذه القضية فرصة له للخروج إلى الميدان مع استكمال نفس مشوار شقيقه بعد أن خلا له الجو إثر اعتقال عصابتي " أولاد القصرية" وعصابة " البلدية" لتكون أول عملية له في السطو باستعمال أسلحة بيضاء مع الضرب و الجرح في شهر دجنبر من سنة 2006 أي بعد سنة كاملة عن أول عملية له تتعلق بالسطو إلا أنه هذه المرة عوض أن يكون ضحيته أحد المحلات أو المنازل أصبح ضحاياه عابرو السبيل؛ الذين يمرون بأحياء و دروب المناطق التي يسيطر عليها هو و عصابته.

مجرم" هندي" بجبل درسة.

المتهم باقتراف العشرات من جرائم السرقة و الضرب و الجرح و الاعتداء على المواطنين باستخدام الأسلحة البيضاء ذات الحجم الكبير من قبيل " السيوف"..ليس إلا شاب حاول التشبه بأبطال الأفلام في القوة و البطش لكن بعيدا عن الكنه الحقيقي للبطل الهندي المعروف ب" الضامينضرا" لأن صاحبنا لا يعترف بالمروءة و الشهامة و النبل بل سارق و قاطع طريق و سالب للأمتعة.. و بالتالي لا علاقة له باسم الممثل الهندي الذي هو بريء من مثل هذا النوع من المجرمين. لأن المتهم في هذه القضية جعل جميع أهالي مناطق جبل درسة و الإشارة و الباربوري. ..يعيشون كابوسا يوميا اسمه عصابة "الضامينضرا" التي تفتك بالجميع صغيرا كان أو كهلا طفلة أو مسنة؛ عصابة لا تميز و لا ترحم بل تريد أن تصبح أهم عصابة و جدت في تطوان إلى حدود هذا الزمان ، هدفها هو إشاعة الرعب في المنطقة لدرجة منعت الكثيرين من التوجه إلى المراكز الأمنية لتسجيل شكايات في حق هذا المارق عن القانون و الخارج عن الأعراف و التقاليد الخاصة بمحترفي السرقة ؛ و إن كان يقوم بدور الزعيم لعصابته التي يختار أفرادها بعناية و يتصيد في الغالب الأعم ذوي السوابق، و إن كان هو في الأصل يمتلك سجلا أمنيا نظيفا إذ لم يسبق له أن توبع في قضية ما، وهو الأمر الذي صعب من مأمورية رجال الأمن .
لعبة القط و الفأر أو " توم و جيري".

بعد توالي الشكايات من طرف المواطنين بهذا الشاب الأخرق الذي حول حياة ساكنة بعض المناطق في تطوان إلى جحيم؛ قام رجال الأمن بأكثر من تدخل في عين المكان للقبض عليه إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل الذريع لعدة أسباب؛ أولاها تمثلت في سرعة تنقل هذا المجرم و عصابته في أزقة و دروب المنطقة بكل سهولة بل أن المطاردة كانت تسفر دائما عن تبخر هذا العنصر الخطير من أمام أعين رجال الأمن إلا أن إحدى هذه التدخلات أسفرت عن اعتقال ثلاثة عناصر من نفس الشبكة نهاية شهر فبراير المنصرم حيث تم تقديمهم للمحاكمة بمجموعة من التهم أولاها تكوين عصابة إجرامية .. لتكشف التحقيقات مع المعتقلين في هذا الملف عن مجموعة من المعطيات من بينها أن الزعيم هو " الضامينضرا" الذي يتولى العمليات ككل بما في ذلك توزيع الأسلحة المختلفة على جميع الأفراد و تحديد مجال و كيفية تدخل كل فرد على حدة ، كما كشفت التحقيقات الأولية عن الكيفية التي يتم بها عمل هذه العصابة التي تغير أماكنها بسهولة و تتسرب للأحياء المعنية بعمليات السرقة مباشرة بعد حلول الظلام( الشوارع الأكثر عرضة للعمليات النهب و البطش شارع عثمان بن عفان أي المنطقة المعروفة بالباربوري و شارع الحزام الأخضر قرب رشاشة الرحالي ..) و تستمر عمليات السرقة و الاعتداء على المواطنين المارين من هذه الشوارع إلى أوقات مبكرة من الصباح حيث تتوقف حركة المجرمين حوالي الساعة الخامسة صباحا وهو الوقت الذي يهجع فيه هؤلاء المنحرفون إلى مخادعهم بعد أن يأخذوا جرعات متفاوتة من المخدرات القوية.

المجرم يحوم دائما حول مكان الجريمة.

إثر سقوط العناصر الثلاث في يد العدالة و بعد أن أفلت "الضامينضرا" من ثلاث محاولات للقبض عليه لم يجد هذا المجرم من حل إلا أن يهجر المنطقة بكاملها للاختباء في إحدى القرى المجاورة للمدينة خاصة و أن الأمن قام بتفتيش لمنزل أخته أكثر من مرة حيث يقطن في محاولة لمباغتته الشيئ الذي دفع عائلته للضغط عليه لأجل الاختباء لمدة تنسى فيها قضيته و بالفعل نفذ المتهم الاقتراح و رحل إلى قرية قرب مدينة واد لاو حيث احتمى هناك لمدة تقارب الشهر، لكنه لم يعلم أن عيون رجال الأمن لم تنم طيلة مدة غيابه بل لم تصدق حتى خبر فراره إلى هذه القرية بل ظلت مرابطة بالمنطقة ترصد كل شيئ و تعد العدة للإطاحة به في الشرك وهو ما حدث بالفعل ، إذ بعد أن اطمأن الهارب "ياسين" إلى هدوء الحركة و فتور الإلحاح السابق لرجال الأمن في ملاحقة عصابته و ظن أنه في مأمن عادإلى المنطقة و إلى نفس الأحياء لاقتراف جرائمه بعد أن استعان بفريق جديد بديل عن الذي اعتقل .. ونفذ أكثر من عملية في الشهر الماضي و بداية أبريل الجاري و بالتالي عاد من جديد كابوس هذا المجرم ليخيم على عمل إدارة الأمن بتطوان التي فكرت في تغيير الخطة بتاتا؛ حيث تركت المجرم يرتكب جرائمه ولم تحاصر المنطقة و لا عرجت على منزل عائلته و هو ما شجع المجرم في المضي قدما في عمله دون أن يتصور بأن الخطة تقوم أساسا على أن يظهر " الضامنضرا" في أحياء تطوان ليسهل تعقبه وهو ما حدث بالفعل حيث توصل رجال الأمن و بعد مشقة الأنفس إلى وكر مبيت هؤلاء المجرمين و لم يبقى أمام فرقة الأبحاث و عناصر المجموعة الرابعة للشرطة القضائية بإشراف مهم لإدارة الأمن الإقليمي بتطوان إلا أن تتفقد ثمار المصيدة التي زينت بالطمأنينة و الإستكانة لتلقي القبض على البطل الهندي " ياسين" و اثنين من أفراد شبكته"مصطفى؛ ز" الملقب ب " الدغاغي" و يونس؛ ع" الملقب ب"السعيدي" ، إثر عودتهم سالمين غانمين إلى وكرهم لكي يهجعوا للنوم بعد ليلة من الإجرام، و لم تكن مفاجأة تلك التي فتحها عليهم رجال الأمن الإحدى عشر الذين طوقوا المكان بل كانت صاعقة على هذه الشبكة وعلى زعيمها الذي ظن في يوم من الأيام أن العدالة ستنام عن إجرامه؛ مما ساهم في اعتقالهم دون مقاومة.

نهاية كابوس " الضامنضرا".
سقوط هذا المجرم الخطير الذي روع الجميع كان كالبلسم بالنسبة لجميع ساكنة جبل درسة على الخصوص ؛ هؤلاء الذين قدموا العديد من الشكايات الفردية و الجماعية للجهات الأمنية بتطوان؛ نظرا لجو الرعب الذي خلقته هذه العصابة في المنطقة ككل بحيث أن الكثيرين ربما تخلو عن عملهم بسبب اضطرارهم للخروج إلى عملهم في وقت باكر من الصباح أو العودة من العمل في وقت متأخر من الليل وهما الظرفين الذين تنشط فيهما شبكة السرقة بالمنطقة ككل كما أن توالي الأخبار عن الاعتداءات الدامية التي تقترفها هذه العصابة و انتقالها كالنار في الهشيم كان يزيد من تخوف العائلات على أبنائهم و فلذات أكبادهم. إضافة إلى أن القبض على عصابة " الضامنضرا " يجعل ولاية الأمن بتطوان وعناصرها تتنفس الصعداء بعد زوال هذا الكابوس الذي شكل أهم الملفات بهذه الولاية في الأشهر الأخيرة و نهايته تعني أن رجال الأمن عادوا إلى الواجهة بسيطرتهم على الموقف.

أمين قبلي نتوفر على مجموعة تستحق الفوز بكأس العرش

اللاعب أمين قبلي من مواليد 1980 بمدينة الدار البيضاء مارس هوايته المفضلة كرة القدم بفرق الأحياء درب السلطان ثم التحق بمدرسة فريق الرجاء البيضاوي تحت إشراف الإطار المقتدر المرحوم ؛ و لظروف عائلية لم يكمل مشواره بالبيضاء ؛حيث انتقلت عائلته إلى مدينة سلا مما كان سببا للالتحاق بفريق الفتح الرباطي الذي قضى إلى جواره مدة سبع سنوات غير أن اللعب مع فريق الكبار لم يتحقق بالفعل إلا مع فريق الجمعية السلوية وفي هذا النادي قضى أمين خمسة سنوات من مشواره الرياضي قبل أن يلفت أنظار مجموعة من الفرق في المغرب و خارجه إلا أن عرض الفريق التطواني دفعه إلا تغيير دفة حياته نحو الحمامة البيضاء التي يقضي مع فريقها أجمل لحظات مشواره الكروي .."الصباح الرياضي " جالست اللاعب الهادئ داخل و خارج الملعب و حاورته في بعض المواضيع خاصة مشواره الرياضي و تجربته.

- انتقالك إلى فريق المغرب التطواني هل هو سلبي أم إيجابي في مسارك؟.

أظن بعد فترة خمس سنوات مع فريق الجمعية السلوية في القسمين الثاني و الأول؛ كان لا بد و أن أنتقل إلى فريق آخر أغير من خلاله مجموعة من الأشياء ؛ خاصة و أنني قضيت مع الجمعية السلوية تجربة مهمة بالقسم الوطني الثاني دامت مدة سنتين و ثلاث سنوات بالقسم الوطني الأول؛ لذا كان لازما علي أن انتقل إلى فريق المغرب التطواني الذي أبدى رغبته القوية في انضمامي إلى صفوفه و الحمد لله مرت الأمور بخير.

- ماذا يمكنك أن تقول لنا عن تجربتك الفتية مع فريق المغرب التطواني؟.

كما يقولون التجربة تتحدث عن نفسها .. فيكفي أن أقول لك بأن الفريق حاليا يعتبر ظاهرة الموسم بكل المقاييس؛ إضافة إلى مجاورتي لبعض اللاعبين الكبار ذوي التجربة كالشاذلي؛ بن شريفة و أوشلا..زد على هذا اللعب تحت إشراف الإطار الوطني عبد الهادي السكيتيوي ..وكل هذا يعتبر من النقاط الهامة التي حصلت عليها هذا الموسم ، كما لا ننسى المكتب المسير الذي هو في المستوى، غير أن الظاهرة الكبيرة هي الجمهور؛ إذ لم أكن أتوقع بكل صراحة أن يكون جمهور تطوان بهذا الحجم . و الشيئ الوحيد الذي سيظل مترسخا في ذاكرتي هو كثافة الجمهور الذي يحضر يوم المباراة.

- هل ترى بأن فريق المغرب التطواني قادر على اللعب من أجل البطولة و الكأس أم سيكتفي بالمنافسة على أحد اللقبين؟.

أظن من الصعب اللعب من أجل اللقبين و عليه يجب التضحية بأحد هما؛ إضافة إلى أن مقابلة كأس العرش تبقى مغايرة عن أي مقابلة في البطولة، كما أن مقابلة كأس العرش يلعب فيها الفريق مقابلة واحدة فقط و يرغم فيها الفريق على إحراز نتيجة الفوز لكي يتأهل؛ و أظن أن هدفنا هذه السنة هو إحراز كأس العرش نظرا لتوفرنا على مجموعة تستحق الفوز بهذه الكأس لذا علينا أن نخوض كل مقابلة بجدية .أما بخصوص البطولة فنحن نساير مقابلة بمقابلة. و المهم هو أن نحصل على أكبر عدد من النقاط.

- كيف استطاع أمين قبلي أن يقنع المدرب عبدالهادي السكيتيوي لكي يصبح رسميا في التشكيلة؟.

أمين قبلي أخذ رسميته في الفريق بعد مثابرة و جدية و أظن أن السيد عبد الهادي السكيتوي من الأطر الذين يؤمنون بالعطاء الذي يؤهل أي لاعب لكي يكون ضمن الأحد عشر لاعبا الذين يلجون كل أسبوع
رقعة الملعب .

- هل يفكر أمين قبلي في تحسين مستواه أكثر لإقناع الناخب الوطني للمناداة عليه يوما ما إلى المنتخب الوطني ؟.

بطبيعة الحال فكأي لاعب شغلي الشاغل هو حمل القميص الوطني و الدفاع عن ألوان المنتخب المغربي ؛ و هذا مقرون كذلك بالعطاء المستمر و مستوى الأداء الجيد لأنه هو السلاح الوحيد لكي يستطيع الناخب الوطني وضع أي لاعب ضمن مفكرته .

-هل يفكر أمين قبلي في مغادرة فريق المغرب التطواني خاصة و أننا علمنا بوجود عروض من خارج المغرب؟.

حاليا ليس هناك أي فريق يمكن أن ألعب له غير فريق المغرب التطواني؛ ما عدى إذا ظهر في الأفق عرض احترافي مهم؛ فهو الذي يمكن أن يدفعني إلى تغيير ألوان تطوان.. أي نعم كانت هناك عروض غير أنها لم تكن رسمية أو مؤكدة و إن كنت قد دخلت في مفاوضات في وقت سابق مع أحد الفرق الخليجية غير أن أوراقي حاليا في ملك المغرب التطواني و لمدة ثلاث سنوات و أنا أمنح الصلاحيات الكبرى للمسؤولين في المكتب المسير لكي يتفاوضوا إذا كان هناك عرض في المستوى . ...............

أيام اليتيم في دورتها الثانية بتطوان

بدار الصنائع بمدينة تطوان افتتحت جمعية المحبة و الإخلاص لمساعدة التلاميذ اليتامى بتطوان مساء يوم الجمعة المنصرم نشاطها الخيري المتمثل في أيام اليتيم و التي تنظم هذه السنة تحت شعار" كفالة اليتيم مسؤولية الجميع"؛ الافتتاح تميز على الخصوص بمعرض للفن التشكيلي و الذي يستمر إلى غاية الخامس عشر من أبريل الجاري، غير أن الأهم هو تخصيص نسبة من مبيعات اللوحات للجمعية . كما أن المعرض يشارك فيه ثلة من أساتذة الفن التشكيلي أمثال محمد الجعماطي؛ بوزيد بوعبيد ؛ الطيب بن كيران... أيام اليتيم في دورتها الثانية تتضمن مجموعة من الأنشطة كذلك مابين 7 و 20 من الشهر الجاري منها ندوة تحسيسية يشارك فيه مجموعة من المعنيين بالموضوع ؛ و زيارات خاصة لكل من المؤسسة الخيرية مولاي رشيد؛ مدارس الزينات و مجموعة مدارس كيتان بالإضافة إلى إعذار جماعي لمجموعة من التلاميذ اليتامى و المحتاجين..البرنامج الخاص بأيام اليتيم يتضمن مباريات في كرة القدم منها تلك التي من المنتظر أن يجريها قدماء فريق المنتخب الوطني( عزيز بودر بالة؛ بصير ؛ شيبو؛؛) ضد فريق قدماء جهة الشمال.. و تختم الجمعية هذه الأنشطة بحفل خيري يحييه جوق الهلال بمساهمة مجموعة من الفنانين .
رئيسة الجمعية ليلى أحماد أكدت في تصريح لجريدة"الصباح"على أن تنظيم هذه الأيام إنما يأتي تخليدا لليوم العربي لليتيم و الذي يصادف الجمعة الأولى من شهر أبريل ؛ إضافة إلى أن مثل هذه الأنشطة من شأنها أن تحسس المجتمع بأهمية التعاون و التكافل لإنقاذ اليتامى و تعويضهم النقص العاطفي ؛ عن طرق التكفل مثلا ببعض الأطفال و في هذا الصدد يوجد 30 تلميذا تحت كفالة عائلات و أشخاص و ضعوا أنفسهم رهن إشارة هؤلاء اليتامى؛ وفي ذات السياق تحاول هذه الجمعية تقديم كل الإمكانيات المتاحة لها لما يقرب عن 500 يتيم تحتضنهم هذه الجمعية في حين يوجد أزيد من 1000 يتيم في لائحة الإنتظار ، أم مجال تدخل هذه الجمعية فيشمل كل شيئ تقريبا في حياة هؤلاء الأطفال بما في ذلك شراء أضحيات العيد و الملابس في الأعياد و أوقات الدخول المدرسي.. زد على هذا أداء مصاريف التطبيب و العلاج... و تشرف كذلك على هؤلاء التلاميذ في جميع مراحل دراستهم إلى أن يحصلو على شهادة الباكلوريا بل أن الجمعية تستمر في تقديم دعمها لبعض العناصر التي تثبت تفوقها لتستكمل دراستها الجامعية..من جهة أخرى تعمل الجمعية كذلك على تكوين من خلال بعض الورشات كالخياطة و الإعلاميات و الرياضة ..

كمال عبد اللطيف: النساء يستحقن نصف مقاعد البرلمان

قال الدكتور كمال عبد اللطيف خلال تأطيره لندوة حول " صورة المرأة في الفكر العربي " التي نظمتها جمعية السيدة الحركة للمواطنة و تكافئ الفرص بجهة طنجة تطوان بقاعة الإجتماعات بمقر الجماعة الحضرية لتطوان مساء الجمعة الماضي؛ أن نسبة 10% المخصصة للمرأة بالبرلمان المغربي لم تعد تكفي و أن للنساء حق المطالبة بنسبة 50% لأنهن يستحق هذه النسبة . المفكر كمال عبد اللطيف نبه كذلك إلى أن النساء المغربيات قادمات في أفق السنوات القادمة لأخذ مواقع القرارات و المراكز المهمة ( أطر مهندسين دكاترة ...) قد تمكنهن من اكتساح يصل إلى70% نظرا إلى أن نسب الفتيات اللواتي يلجن المعاهد العليا هي أكبر من نسب زملائهم الذكور. في نفس السياق أكد الدكتور كمال عبد اللطيف على أن أي حديث عن الدور الكبير للمنظمات الدولية في المكاسب التي ححقتها المرأة المغربية إنما هو تقليل من شأن المرأة العربية بوجه عام و التي تقوم هي بنفسها بالدفاع عن حقوقها ؛ و أن هذا العمل القائم على مشروع تحرير النساء إنما هو شأن داخلي بامتياز. لأن المراة المغربية بوجه خاص هي التي تنزل إلى الواقع في جميع الميداين و تنجز الدراسات و الأبحاث وتحصل على مكتسباتها بنفسها و استشهد في هذا السياق بالمجهود الفقهي الذي قامت به الجمعيات العاملة في هذا المجال أيام النقاش الوطني حول المدونة .كما لم يفته أن يعرج على تطور و تدرج العمل النسائي من محاربة الأمية إلى الوعي القانوني بالحقوق و الواجبات بما فيها تقوية التضامن النسائي لتقوية العمل الجماعي وهو الأمر الذي أدى إلى تأنيث العمل الخيري و بالتالي المرور إلى العمل السياسي. وارتكن المفكر المغربي من جهة اخرى و في نفس الموضوع إلى التحليل التاريخي لتطور العمل النسائي ونمو الفكر التحرري لدى المجتمع العربي وهو الشيئ الذي دفعه إلى استرجاع الفترات الأولى من القرن الماضي ليخرج بخلاصة عن هذه المرحلة تقول بأن أدباء و مفكري هذه الفترة أمثال " الشيخ رفاعة الطهطاوي "؛" محمد عبده" " قاسم أمين" و غيرهم كانوا متقدمين في طروحاتهم المتعلقة بالمرأة نظرا لدفاعهم عن و عي التغيير و المماثلة.. مع ملائمة كل هذا للقوانين الإسلامية. في نفس السياق انتقل المحاضر خلال ندوته إلى سرد تجربته الشخصية و التي دامت15 شهرا في إعداده لتقرير للأمم المتحدة عن "صورة المرأة العربية " و الذي تم إنجازه من طرف فريق من المفكرين العرب.

الجمعة، مارس 23، 2007

مصطفى حمودان يروي تفاصيل اعتقاله "

هو أحد المعتقلين الستة اللذين ألقي القبض عليهم مباشرة بعد مجموع 26 و المعروفة ب "خلية تطوان" ( التي مازالت تحاكم) ؛ لم يكن له ناقة أو جمل في كل هذا السيناريو الذي أريد له أن يصبح عملا "إرهابيا" ؛ لذلك تم إطلاق بعد24 ساعة من اعتقاله إلا أنها كانت كافية ليخرج من هذه الجربة بمرارة تجسها في خطابه .
"الصباح" حاولت كثيرا أن تلتقي به مباشرة بعد إطلاق سراحه إلا أن ذلك لم يحدث إلا الآن لعدة أسباب ؛ وجدناه كالعادة في إحدى المقاهي المتناثرة بشارع محمد الخامس بتطوان و هي المقهى التي ألف الجلوس بها مع أصدقائه في أوقات فراغه ؛ بعض المرافين له و الذين كانوا يتحلقون حول طاولة سبق و أن التقينا بهم أشخاص عاديون يمارسون مهامهم بالإدارات المغربية ..تكلمنا مع هدفنا الذي هو مصطفى حمودان الذي رحب بلقائنا و جلسنا معه في طاولة أخرى بنفس المقهى لنجري معه هذه الدردشة حول تجربته و علاقته بما اتهم به و بعض الأشياء الأخرى.
*أولا كيف يمكنك أن تعرف بشخصك؟.
- مصطفى حمودان من مواليد 1972 بمدينة تطوان حالتي الأسرية متوسطة متزوج و أب لبنتين إحداهما في سن الثامنة في حين الأخرى لم تتجاوز شهرها السادس بعد؛ أشتغل كسائق لسيارة أجرة ؛ مستوى تعليمي ينحصر في الثانوي . تعلمت السياقة مع أصدقائي و لم أكن أفكر أبدا في يوم ما أن أعمل سائقا في سيارة للأجرة ؛ لكن تشجيعات أصدقائي كانت وراء إقدامي على اجتياز مباراة للحصول على رخصة الثقة لأصبح منذ سنة 1996 مزاولا رسميا لهذه المهنة .
* شكل اعتقالكم حدثا على و كان له و قع في المدينة و على الصعيد الوطني ؛ فماذا يمكنك أن تحكيه عن هذه الحادثة و كيف كانت ظروف الإعتقال؟.
- تم اعتقالي وأنا أمارس عملي اليومي بشكل عادي ليلا بساحة معركة بئر أنزران و بالضبط قرب محطة المسافرين بتطوان حيث كنت أهم التزود بالوقود للسيارة بعد يوم من العمل ..اقترب مني أشخاص كانوا بلباس مدني حوالي ثمانية أو تسعة أشخاص ( يرفع رأسه للسقف و يحاول افتكار اللحظة و يبدأ في العد ..أربعة في الخلف و إثنان كانا جالسين إلى جانبي و آخرين في الأمام ) سألوني في البداية إن كنت أدعى مصطفى حمودان أكدت لهم ذلك فطلبوا مني أن أرافقهم؛ بدوري سألتهم عن هويتهم فأجابوني أنهم أفراد من "الديستي" طلبت منهم أن يمهلوني وقتا حتى أفرغ من التزود بالوقود و تسليم السيارة لأنها ليست في ملكي و إنما أشتغل فيها فقط .
منحوه الفرصة، أكمل شغله و تقدم إليهم نحو سيارة ذات الدفع الرباعي حيث رافقه ثمانية عناصر؛ اتجهوا به نحو منزله حيث قاموا بتفتيشه جيدا لم يصب أهله بالذعر بل أن مصطفى وجه دعوة لمعتقليه بعد فراغهم من المهمة داخل المنزل كي يشربوا معه كأس شاي علامة على الضيافة بسبب تواجدهم بمنزله غير أنهم رفضوا و طلبوا منه التوجه معهم لاستكمال التحقيق . لم يعرف مصطفى أين أخذه مضيفوه أو معتقلوه لأن بعد هذه المرحلة لم تعد عيناه تريان شيئا غير الظلام الدامس حيث قاموا بعصب عينه مباشرة بعد مغادرتهم لمنزله (تصرف عادي كي لا يعرف المعتقل المكان الذي تم اقتياده إليه) لما وصل للمكان المهيأ للاعتقال و التحقيق كان مقتنعا أن الطريق إلى منزله أقرب من الطريق إلى أي مكان في العالم نظرا لأنه متأكد من أن هناك خطأ ما وقع أو أن المعلومات التي قدمت لهؤلاء الأشخاص عنه لم تكن حقيقية .
يسترسل مصطفى : وجهوا لي العديد من الأسئلة كلها تصب في محور واحد وهو هل هناك علاقة بيني و الجماعات المتطرفة و ما إذا كنت أنتمي لأي من هذه الخلايا أو أعتنق فكرا غريبا و ما إن كانت لي علاقة مع بعض الأسماء ...إلا أنني أجبت بالنفي على مجمل الأسئلة و أقنعت المحققين أن انتمائي عادي ككل المغاربة و أن عقيدتي تخالف نهائيا هذه المسائل التي يبحثون عنها.. و أن الأشخاص الذين أعاشرهم يمكن لأي أحد أن يعرفهم ..كما أن السلطة لا تخفى عليها مثل هذه الأمور و كما يقول المثل الشعبي " اللي فكرشو لعجينة كيبان".وهو مادفع جميع المحققين إلى اعتباري مواطنا صالحا و براءتي من أي انتماء فأطلقوا سراحي بعد 24 ساعة من الاعتقال.
غير أن ما أتفاجأ به هو أن السلطة التي أطلقت سراحي لم تتهمني بانتمائي لشبكة ما أو خلية أو.. في حين بعض الجرائد ربما يعلمون أشياء عني لا أعرفها و لا السلطة تمكنت من معرفتها؛ إذ طالعت في إحداها أني أنتمي لشبكة ما و أن شكلي غريب و ألبس لباسا أفغانيا في حين أن ثيابي كلها "ماد إن إسبانيا أو إيطاليا ..ألبس الجينز و الملابس العادية كباقي الناس " و لم يسبق لي أن لبست في حياتي لباسا أفغانيا. أما أنني أصلي فهذا ليس عيبا و أطلق لحيتي فهذه هوايتي و أنا حر في أن أفعل في جسمي ما يحلوا لي و من يمانع فليأتي بموس حلاقة و يحلقها لي . حسب حموادن دائما فإن المحققون لم يتصرفوا معه بخشونة و لم يعتدوا عليه أو شيئ من هذا القبيل بل عاملوه معاملة لبقة حسنة بما فيها الأكل و الشرب..مما يعني أنهم كانوا يقومون بمهامهم ليس إلا . غير أنهم بالمقابل حجزوا هاتفه النقال و كذا بعض الأقراص المدمجة للشيخ كشك. و لم يعيدوا له هاتفه لحد الآن رغم أنهم و عدوه بأن يرجعوه و لم يجد أمامه غير اقتناء هاتف آخر.

الساسي :"هناك هجرة للشباب من الأحزاب التقليدية إلى الحركات الإسلامية في المغرب"

حاول محمد الساسي( اليسار الإشتراكي الموحد) تفنيد مقولة عزوف الشباب المغربي عن السياسة حينما قدم مجموعة من التحليلات التي تصب في عكس هذا الطرح من خلال عرضه الذي ألقاه بدار الثقافة بمدينة المضيق يوم الجمعة المنصرم و المنظم من طرف جمعية فضاء المضيق للتنمية و الثقافة في موضوع "الشباب و سؤال السياسة" . حيث ارتكز على مجموعة من المعطيات و التمظهرات التي تثبت أن الشباب المغربي لم يعزف أبدا عن السياسة و إنما هناك انتقال من مجال إلى آخر كهجرة الشباب من الأحزاب التقليدية نحو الحركات الإسلامية. و أرجع هذا التغيير لدى الشباب لفقدانه الثقة في الأحزاب التقليدية بسبب اكتفاء هذه الأخيرة بأنصاف الحلول، و التي يراها الشباب تراجعا ضمنيا عن المنحى الأصلي لهذه الأحزاب التقدمية إلى حد ما ، في نفس السياق و دائما من أجل إثبات عدم عزوف الشباب عن السياسة استشهد الساسي بالأنسجة الجمعوية المتكاثرة التي اعتبرها في معظمها تمارس السياسة بشكل أو بآخر؛ بل أنه ذهب إلى اعتبار بعضها متقدم في الطروحات السياسية البديلة أكثر من الأحزاب الحالية نظرا لما يمنحه فضاء هذه الجمعيات من أفق شاسع خصب يتيح للأفكار أن تتبلور بشيئ من الحرية بعيدا عن القيود الحزبية معللا هذا التوجه الجديد بوصول الحزبية في المغرب إلى عنق الزجاجة؛ و هو ما يعني اختناقها كما أن البرغماتية افترستها حيث يبنى كل شيئ على العلاقات الجيدة مع الدولة بمعنى أن جل الأحزاب تخاطب ود و عطف الدولة وهو الشيئ الذي دفع بمجموعة من الملفات إلى المصير المجهول بعد أن أثيرت و تحركت ؛ إلا أن موقف الدولة تجاهها دفع بهذه الأحزاب النفعية إلى التخلي عن هذا الملف أو تجميد ذاك في مقابل علاقات متميزة مع المتحكمين في اللعبة السياسية .
محمد الساسي و خلال هذا اللقاء لم يفوت الفرصة دون أن يقوم بتوجيه نقد لاذع لإمام جماعة العدل و الإحسان و لمحدودية التفكير السياسي لدى جماعته؛ حيث استهتر بأحلام و رؤى عبد السلام ياسين مشيرا في ذات السياق إلى أن العمل الحزبي لا يتأسس أبدا على الأحلام و الرؤى؛ بل على برنامج مضبوط إلا أنه و مع ذلك اعتبر التطرف الديني و الحركة الأصولية مشروعة بالنظر إلى ما تعبر عنه من ظلم و قهر اجتماعي يعيشه حقيقة المغاربة . لذلك عبر هو شخصيا عن رفضه لأي قمع أو حظر لهذه الحركات بل انه ـ وحسب قوله ـ كان من بين المدافعين عن دخول هذه الأحزاب و الحركات للميدان السياسي . هاذا و كان الساسي قد قدم في جزء هام من مداخلته قراءة في كرونولوجية الحركات السياسية الشبابية منذ الإستقلال مرورا بكافة المراحل و التقلبات التي عرفها العمل السياسي الشبابي المغربي في أوقات الذروة إبان فترة السبعينات و بداية الثمانينات بما فيها أوج الحركة الطلابية بمنظمتها العتيدة آن ذاك الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.

الأربعاء، مارس 21، 2007

سيناريو نهاية عصابة الملثمين بتطوان

انتهت قصة عصابة "الملثمين " بحي" الباريو" بتطوان بتفكيك شبكتهم و تقديمهم لمحكمة الإستئناف بتطوان لتقول كلمتها؛ بتهمة تكوين عصابة إجرامية مختصة في اقتراف السرقة بالعنف تحت طائلة التهديد بالأسلحة البيضاء المقترنة بظرف الليل و تعدد الجناة مع حالة العودة. و بتقديم المدعوان "ع.د" و"م.ش" و فرار العنصرين الآخرين من الشبكة تكون المصالح الأمنية قد ختمت بالشمع الأحمر قصص الجرائم التي تناقلها الصغير قبل الكبير في شوارع تطوان.

تكوين عصابة الملثمين.

الأشخاص الذين قدموا للعدالة بتهمة تكوين عصابة هم شباب طائش ناقم على الحياة متمرد على كل شيئ إلى درجة أنهم ربما لا يعرفون الطريق الذي يجرهم إليه عالم الإجرام؛ رغم أن بعضهم سبق له أن مر بتجربة الاعتقال و السجن و مع ذلك عادوا لممارسة و اقتراف نفس الأعمال، هم شباب( يتراوح سنهم ما بين 26 و32 سنة) في أوج الذروة لكن بدون نفع، فعوض أن يفكروا في طريقة بناء مستقبلهم فكروا في الطريق السهل و الأوسخ وهو تكوين عصابة لأجل ارتكاب جرائم السرقة التي في عمومها تقود إلى السجون أكثر مما تقود إلى الجاه .فنفذوا الجريمة تلو الأخرى بعناية فائقة و نجحوا في الفرار من يد العدالة إلى حين.
كانوا يعرفون ما يقومون به حيث يعدون مسرح الجريمة بعد غروب شمس كل يوم؛ يتسلحون بأسلحتهم؛ و منها القبعات التي يخفون بها معالم وجوهم لكي لا يتعرف عليهم الضحايا في ما بعد إذا تم تقديم شكايات بالسرقة. الجزء الثاني من تنفيذ الجرائم كان يرتكز على اختيار الضحية إذ لم يكن يجرأ هؤلاء المتهورون على اعتراض طريق جماعة تزيد عن إثنين أو أشخاص يظهر من شكلهم أنهم يمكن أن لا يستسلموا بسهولة ؛ أي أن جل ضحايا هذه العصابة سيدات ؛تمليذات ؛ مسنات ؛ شيوخ ؛ تلاميذ المدارس ..أضف إلى هذا فإن مسرح الجريمة كان في معظم الأحيان يطوق بحذر بالغ إذ بمجرد أن تدخل الفريسة الشرك يقوم شخصان من العصابة( الذين تم اعتقالهما و تقديمهما للمحاكمة) بالهجوم عليها بعد أن يضعا القبعات على رؤوسهما لإخفاء المعالم و يخرجون سيوفهم لتهديد الضحية في حين يقوم العنصرين الآخرين( اللذين ما زالا في حالة فرار و كانت تتركز مهمتهما داخل هذه الشبكة على هذه المهمة بالإضافة على بيع المسروقات و تصريفها) بحراسة المنطقة من أي مفاجأة قد تؤثر سلبا على سير عملية السطو المسلح؛ الذي كان في الغالب ينتهي بجروح طفيفة أو باستسلام الضحايا دون مقاومة.

شكايات المواطنين.

أمام استفحال ظاهرة السرقة الموصوفة و ازدياد رعب أهالي مناطق "الباريو؛ حي جامع المزوق؛ المستشفى الاسباني .. حومة الحساني الموجودة قرب مصحة الهلال الأحمر" لم يجد السكان من حل إلا التقدم بعريضة استنكارية للجهات الأمنية مشفوعة بتوقيعات لمواطنين عانوا من الهلع الذي أدخلهم فيه مجرمون صغار بسنهم كبيرون بأسلحتهم و جبروتهم؛ حيث استنكروا من خلال نص العريضة ما يتعرض له السكان على يد هذه العصابات الإجرامية المدججة بالأسلحة البيضاء ـ حسب نص العريضة ـ و الذين يعمدون إلى سلب المواطنين أمتعتهم و أموالهم تحت التهديد بالقتل خاصة مع غروب الشمس و في الساعات الأولى من الصباح أي الوقت الذي يتوجه فيه العاملون و العاملات إلى أشغالهم.. و لم يكن ينتظر رجال الأمن غير إشارة قوية للتدخل بكل قوة في هذه الأحياء خاصة و أن المواطنين وعوا أخيرا بأنهم يتحملون جزء من مشاكلهم و أن الحل في يدهم إذا ما أرادوا وضع حد لهذه الجرائم وعدم اللجوء إلى السلبية المغلفة بالتخوف مما يمكن أن يقدم عليه هؤلاء المجرمون فيما بعد..
التحقيق الأولي مكن رجال الأمن من وضع مخطط للإيقاع بهذه العصابة التي أثارت القيل والقال في المدينة؛ خاصة و أنهم و صلوا إلى أكثر من خيط يمكنهم من التعرف على الجناة ..حيث لم تطل المدة ليقع في الشرك أهم عنصرين في الشبكة و اللذين سرعان ما تعرف عليهما الموقعون على عدة شكايات في حقهم ؛ خاصة ضحايا هذه العصابة..و ما زاد من إثبات هويتهما الدليل الذي تم حجزه و المتمثل في القبعات التي كان يستخدمها " الملثمون " في عملياتهم و التي تعرف عليها الأشخاص الذين تعرضوا للسرقة في وقت سابق.

تقديم الجناة للعدالة.

لم يقفل نهائيا الملف المعروف " بعصابة ملثمي تطوان" بسبب وجود عنصرين منها في حالة فرار ؛ غير أن هذا لم يمنع من تقديم المتهمين الأساسيين في هذه القضية للعدالة بتهمة تكوين عصابة إجرامية ..إلا أن هذا ربما لن يضع حدا لمسلسل الجرائم التي ترتكب يوميا سواء بشكل فردي أو جماعي ولن يتوقف نظرا لأن مثيلات هذه العصابة موجودة سواء في تطوان أو باقي المدن إلا أن الدرس الجديد و المهم في هذه القضية هو فعالية المواطنين و مساهمتهم في القضاء على الجريمة المنظمة بما أوتوا من عزيمة مكنتهم من الأخذ بثأرهم و تخليص حيهم و أولادهم من الرعب اليومي الذي نسجته حولهم شبكة"الملثمين".
.........

الأمن الاسباني يعتقل مغربيا و اسبانيا مسلما

اعتقلت المصالح الأمنية الاسبانية مواطنا اسبانيا (31 سنة) يوم الثلثاء المنصرم بمدينة" ساراغوسا" بتهمة إعداد موقع إلكتروني خاص بالإرهاب، كما اعتقل الحرس الأمني الاسباني في نفس السياق مغربي (23 سنة) من مواليد مدينة وجدة بمدينة "ويلبا" الاسبانية بنفس التهمة المتعلقة بإنشاء و المساهم في موقع إلكتروني مختص في الجهاد و الإرهاب و ما إلى ذلك من المعلومات المتطرفة .. غير أن السكان المجاورين للإسباني الذي اعتنق الإسلام مؤخرا أظهروا استغرابهم لما علموا بحادث اعتقال جارهم صاحب مشروع الوراقة.
و يأتي هذا في ظل الهلع المسيطر على السلطات الاسبانية من احتمال تنفيذ عمل إرهابي مشابه لما حدث في الحادي عشر من مارس سنة2004 بمدريد خاصة بعد ظهور أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة مؤخرا على قناة الجزيرة الأمر الذي زاد الطين بلة و فاقم التوجس لدى الجيران الاسبان زد على هذا أن أحداث مدريد وقعت مباشرة بعد تفجيرات الدار البيضاء وهو ما يزكي هذا الطرح خاصة بعد الحادث الأخير الذي شهده حي سدي مومن، يضاف إلى كل هذا الرسالة الالكترونية المتبناة من طرف جماعة نبيل المغربي التي تهدد بتنفيذ عمليات إرهابية بمدينتي سبتة و مليلية لتحريرهما من الاستعمار.
غير أن هذا لم يكن ليتطور لولا الخبر الذي قفز إلى الواجهة فيما يتعلق بموضوع خلية سبتة المتزعمة من طرف عناصر اتهمت بانتمائها للسلفية الجهادية؛ و أمام تسارع هذه الأحداث يطل أيمن الظواهري ليقول في كلمته و بشكل مباشر أن مدينتي سبتة و مليلية أراضي عربية مسلمة و محتلة و مستعمرة من قبل الاسبان مشبها إياها بالوضع الشيشاني و الفلسطيني..و بالتالي أصبحت المعالم واضحة و بخطاب مباشر و إشارة تفيد أن الحرب المفتوحة عالميا من قبل تنظيم القاعدة ستطال المدينتين السليبتين و كذا الأندلس المفقودة.

سجين إسباني يقتل مسجونا مغربيا بالعاصمة مدريد

قتل سجين مغربي يوم الإثنين المنصرم(12/03/2007) بسجن أران خويس بمدينة مدريد ؛ بعد ان تلقى طعنتين قاتلتين من سجين إسباني معروف بلقب " المجنون" بسبب اقترافه لجريمتي قتل في إحدى الفنادق بالعاصمة الإسبانية مدريد سنة1998 و الذي يقضي مدة عقابه بنفس السجن . و لم تشر المعطيات التي تناقلتها و سائل الإعلام الإسبانية إلى الأسباب التي دفعت بهذا المعتوه إلى الإقدام على هذا الجرم في حق المغربي"م.ك" (31 سنة) الذي كان يقضي عقوبة سجنية تصل إلى 13 سنة بسبب اقترافه لبعض الجرائم. و اكتفت المعلومات المتوفرة بالإشارة إلى أن المجرم ـ الذي وصف بالخطير ـ استغل شجارا أثير بهذه المؤسسة السجنية لكي ينفذ مهمته في غفلة عن الجميع

مليون درهم دعم دولي للتعليم بجهة طنجة تطوان

أفادت مصادر من الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة طنجة تطوان أن الجهات التي سبق لها و أن ساهمت بدعمها و منحها و هباتها من قبيل الوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوربي وكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني و اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان؛ ستستمر كذلك هذه السنة(2007) حيث من المتوقع أن يصل مجمل الغلاف إلى حوالي 27.59 مليون درهم. بالإضافة إلى استمرار التعاون مع الوكالة الكندية للتنمية الدولية وأكاديمية إيكس مرسيليا. غير أن طبيعة مجالات تدخل كل جهة على حدة تختلف و إن كانت كلها تصب في المشاريع التربوية و التكوين المستمر و دعم القدرات التدريبية. و في هذا الصدد تتميز مساهمة الإتحاد الأوربي في مجال تعزيز البنيات التحتية الأساسية و تحسين المؤسسات و فضاءات التعليم . من جانب آخر ترتكز العمليات المبرمجة في التعليم الابتدائي خلال هذه السنة من طرف برنامج "ميدا2" في توسيع وحدتين مدرسيتين و تأهيل ثمانية مؤسسات بالوسط الحضري؛ و كذا تأهيل إعداديتين مع توسيع ما يقارب 23 وحدة مدرسية و إعدادية واحدة فضلا عن إحداث قسم داخلي وتوسيع آخر، فيما سيستفيد العالم القروي من تأهيل حوالي ثماني وحدات مدرسية مع تأهيل داخليتين بهذا الوسط.

الأربعاء، مارس 14، 2007

المغرب التطواني يرد الصاع للوداد البيضاوي

اعترف السيد عبد الهادي السكيتيوي عقب نهاية المقابلة التي جمعت فريقه المغرب التطواني بالوداد البيضاوي بملعب سانية الرمل الأحد المنصرم برسم مؤجل الدورة الواحدة و العشرون أن الخصم لم يكن سهلا وهو ما ظهر جليا حينما لم يتمكن فريقه في مناسبتين من الحفاظ على تقدمه سواء في الشوط الأول أو في الشوط الثاني ؛ إذ سرعان ما كان الوداد البيضاوي يعادل النتيجة ؛ و اعتبر عدم قدرة الفريق على الحفاظ على تفوقه في مرحلتين مشكل يواجهه الفريق و عليه تداركه مستقبلا في باقي المقابلات . في نفس السياق أشار السيد عبد الهادي إلى أن إصرار لاعبيه على الخروج بنتيجة الفوز هو الذي مكنهم من تحقيق المراد و بالتالي أخرجت النتيجة الفريق من سلسلة النتائج العادية التي حققت في الدورات السالفة؛ كما أن عامل إلزامية رد دين مقابلة الذهاب ـ التي كانت قد انتهت لفائدة الوداد ـ و الذي طغى على الجميع ساهم كذلك في تحقيق هذه النتيجة، غير أن الأهم بالنسبة لمدرب الحمامة البيضاء كان هو إحراز النقط الثلاث .من جانبه قلل السيد لوزانو مدرب فريق الوداد البيضاوي من وقع الهزيمة على لاعبيه و تأثيرها عليهم على اعتبار أنهم مقبلون على إجراء مقابلة مهمة إفريقيا نهاية الأسبوع الجاري ضد الفريق المالي برسم إياب عصبة الأبطال الإفريقية. كما عبر عن سعادته بمشاركته في هذا العرس الرياضي الذي عاشته مدينة تطوان بغض النظر عن النتيجة و إن كانت الرتبة الثانية التي لعبا لأجلها الفريقين مازالت في متناول فريقه ؛ أما بخصوص إحراز البطولة فقد أكد السيد لوزانو أن كل شيئ وارد ما دام حسابيا لم يفز فريق الأولمبيك الخريبكي بالبطولة؛ من جهة أخرى عبر مدرب فريق الوداد البيضاوي عن طموح فريقه كذلك لإحراز كأس العرش و اعتبر أن مقابلته ضد الدفاع الحسني الجديدي محك آخر نحو تحقيق إحدى الأهداف المسطرة من قبل مكتب الوداد هذا الموسم.
عميد فريق المغرب التطواني عادل المرابط أكد في تصريح "للصباح الرياضي" أن الانتصار كان مستحقا نظرا للمجهودات التي بذلها فريقه تحت تعليمات الإطار التقني للفريق ؛ و أضاف أن زملائه وفوا بوعدهم الذي قطعوه للمكتب المسير قبل المقابلة بتحقيق نتيجة إيجابية ضد فريق الوداد البيضاوي كي يطمئن المسيرون على مسار الفريق ؛ زد على هذا أن نتيجة الفوز تؤهلهم للاستمرار في المشوار الإيجابي الذي يبصم عليه الفريق التطواني هذه السنة . هذا و كان فريق المغرب التطواني قد تمكن من إحراز نتيجة تاريخية بملعب سانية الرمل نهاية الأسبوع المنصرم إثر فوزه على الوداد البيضاوي بنتيجة أربعة أهداف لاثنتين ؛ سجل منهما فريق الوداد هدفين ضد مرماه بواسطة كل من اللويسي في الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني و أجراوي في الدقيقة الأخيرة من المقابلة. فيما سجل الهدفين الآخرين في نفس شباك الوداد كل من هداف الفريق حمودة بن شريفة في الدقيقة السابعة عن طريق ضربة خطأ و عميد الفريق التطواني عادل المرابط في الدقيقة 67 . فيما سجل هدفي الوداد البيضاوي اللاعب أجراوي في الدقيقة 23 من الشوط الاول قبل أن يعاود الكرة في الدقيقة 52 .

الخميس، مارس 08، 2007

هيئة الدفاع عن المحامين المشطب عليهم قد تلجأ لديوان المظالم

عبر النقيب محمد الحبيب الخراز من هيئة دفاع أصحاب " رسالة إلى التاريخ " في تصريحه " للصباح" عن تفاجئه و زملائه بمضمن القرار الذي صدر عن غرفة المشورة بمحكمة الإستئناف الرامي إلى التشطيب من جدول هيئة المحامين بتطوان على كل من المحامين الثلاث ( عبد اللطيف قنجاع؛ الحبيب حاجي؛ خالد بورحايل) و التوقيف الصادر في حق الإثنين الآخرين ( شرف شقارة ؛ محمد أجعوب ) بسبب المس بأخلاقيات المهنة و بكرامة القضاء . و بخصوص ما ستقدم عليه هيئة الدفاع فال النقيب الخراز أن الإجراء الذي يمكن لهيئة الدفاع أن تتخذه هو طلب النقض ضد هذا القرار لإبراز العيوب التي شابته من الناحية القانونية شكلا و موضوعا خصوصا و أن ملف النازلة لا يتوفر على الوثائق الكافية لإصدار مثل هذا القرار الأول و الفريد في حق المحامين منذ الإستقلال بمثل الحيثيات التي جاءت فيه؛ و لعدم احترام هذا القرار أيضا السلم التسلسلي الوارد في العقوبات التأديبية ؛ كما أن الزملاء المحامين لم يتعرضوا طيلة ممارستهم للمهنة لأية مخالفة مهنية من طرف الهيئة التي ينتسبون إليها و بالتالي هناك إخلال بالسلم التسلسلي المدرج في العقوبات التأديبية من حيث عدم وجود أي إنذار أو توبيخ أو توقيف لمدة معينة و أن المحكمة كانت متشددة في هذا القرار حيث لجأت إلى أقصى درجات العقوبات التأديبية وهو التشطيب . و أمام هذه النازلة ستنضبط بطبيعة الحال هيئة الدفاع للجانب القانوني وستحترم القرارات الصادرة عن القضاء، و في نفس الوقت ستتخذ الهيئة كل الإجراءات التي تراها مناسبة لأن القضاء و القانون أعطى لها أيضا الحق للدفاع باستخدام كل السبل لإبطال هذا القرار أمام الهيئات القضائية المختصة. و لهذا الغرض ـ يقول الحبيب الخراز ـ هناك عدة أفكار تروج في ذهن الزملاء حاليا منها إقدامهم على كل الوسائل الضرورية لإبراز براءتهم للمحافظة على المكتسبات و القيم القانونية و الحقوقية في عهد الحداثة عهد محمد السادس لحماية دولة الحق و القانون و بطبيعة الحال و كما سبق له أن أشار في وقت سابق فهناك ديوان للمظالم وهو سلطة عليا لمراقبة القرارات القضائية و الإدارية و أيضا لتلقي شكايات المواطنين فيما يتعلق بالإجحافات أو المظالم التي يتعرضون لها ؛ وجلالة الملك بوصفه رئيس السلطة القضائية و رئيسا لديوان المظالم وهو الحامي للقانون و حماية المواطنين و الدفاع عن دولة الحق و القانون و المحاكمة العادلة ..فكل هذه الفضاءات تسمح لهيئة الدفاع و للمتضررين من الزملاء الذين وقع التشطيب في حقهم أن يلتجئوا لكل هذه المؤسسات لإبراز مضمن القرار المجحف الصادر في حقهم.
هذا و كان مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد أصدر بيانا تضامنيا في الموضوع مع المحامين المشطب عليهم و كذا الموقوفين؛ و من المنتظر أن يعرف الملف تطورات مهمة في الأيام القليلة القادمة خاصة بعد الدعوة الموجهة من طرف فرع الجمعية لتفعيل اللجنة المحلية التي تساند الموقعين على ما يعرف ب" رسالة إلى التاريخ". و كانت غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف و في قرار لها يوم الثلاثاء 27 فبراير المنصرم قد قضت بالتشطيب على ثلاثة محاميين و توقيف اثنين لمدة سنتين بسبب نشرهم و توقيعهم على رسلة متضمنة لعبارات تسيئ للقضاء.

رجل أمن يتعرض لمحاولة القتل بتطوان

يرقد رجل أمن بتطوان في غرفة العناية المركزة بمستشفى سانية الرمل ؛ بعد أن تلقى عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسده مساء أول أمس الخميس حينما كان يزاول مهنته بحراسة مقر اذاعة تطوان الجهوية ؛ و حسب المعلومات المتوفر فإن الحالة الراهنة للضحية ما زالت لم تتعدى مرحلة الخطورة ؛ فيما تم القبض على الجاني .
الحادث و حسب شهود عيون تابعوا العملية منذ البداية جاءت إثر استفسار روتيني لرجل الأمن للجاني الذي كان مارا بشارع محمد الخامس على مقربة من باب إذاعة تطوان حيث يزاول الضحية عمله اليومي ؛ عن ما يخبئه تحت الجلباب ؛ مباشرة بعد ذلك و بدون سابق إنذار أخرج الجاني سيفا من تحت جلبابه و سله من غشائه و قبل أن يستفيق رجل الأمن من هول المفاجأة و في محاولة منه للتراجع إلى الخلف ارتطم بسيارة حالت دوان فراره فيما لم يمهله المجرم وقتا آخر حيث انهال عليه بالسيف على مستوى كتفه قبل أن يحوال المصاب الفرار مرة أخرى في اتجاه احدى المقاهي القريبة من مكان الحادث إلا أن مقترف الجرم لاحقه من الخلف و أغمد سيفه فيه على مستوى الظهر ليسقط الضحية على الأرض و الدماء تنزف منه بغزارة و كاد منفذ الجريمة أن يكمل جريمته في الحين لولا أن أحد العمال من الذين كانوا يزينون الشارع بالرايات ألقى عليه سلما كان يستعمله في عمله وهو ما دفعه للهروب عن طريق شارع الوحدة وفي طريقه أصاب سيدة كذلك بجروح ليست بالخطيرة أمام مقر البريد ؛ قبل أن يحاصره عدد من الأشخاص كانوا قد لاحقوه ؛ وأمام الهلع الذي أصاب الجاني لم يجدغير أحد المحلات المتخصصة في الوجبات الخفيفة "جنين" لكي يحتمي فيه في حين كانت هذه هي المصيدة التي سقط فيها إذ حاصره المواطنون بالعصي و الكؤوس و الكراسي قبل أن يطيح به أحدهم بضربة شلت حركته و من ثم تم تقييده إلى حين حضور رجال الأمن الذين اقتادوه للتحقيق معه في ملابسات جرمه ؛ و للإشارة فمنفذ الجريمة كان كث اللحية و يرتدي جلبابا . ولم تعرف لحد كتابة الخبر باقي التفاصيل المتعلقة بالهدف الحقيقي الذي كان سيقصده ؛ علما أن رجل الأمن لم يكن هو الهدف حسب ما جاء في رواية الأشخاص الذين عاينوا الواقعة.

أمن تطوان يتمكن من معرفة هوية قاتل "السبتاوي"

تمكنت المصالح الأمنية بولاية تطوان من فك لغز جريمة حي "طبولة" و التي راح ضحيتها شخص متزوج في العقد الخامس من عمره ؛ المحققون و صلوا إلى معرفة مقترف الجريمة و إن كان ما زال في حالة فرار؛ في حين تم تقديم شخصين كانا مع الجاني و الضحية ليلة وقوع الجريمة في منزل القتيل ؛ بتهمة التستر على الجريمة ؛ المتهمين و حسب معلومات أولية كنا ليلة وقوع الجريمة مع الضحية يتسامرون كالعادة قبل أن تقع الأحداث المأساوية و التي أودت بحياة صاحب المنزل ؛ الجريمة تمت بعد أن ترصد الجاني ضحيته و قرر الانتقام منه بعد أن أذله الضحية في وقت سابق حيث كان قد عمد إلى ضربه بقنينة زجاجية في أنحاء متفرقة من جسده وهو الحادث الذي أثر سلبا على المتهم و دفعه لإقتراف الجريمة فلم يهنأ له بال حتى انتفم من غريمه و لاذ بالفرار . هذا و كان جيران الضحية هم من اكتشفوا جثة الضحية"ع.السبتاوي " بعد ثلاثة أيام عن الجريمة و بعد أن شكوا في غيابه الغير العادي ؛ و يذكر أن معلومات حصلت عليها الجريدة أفادت أن المجني عليه كان من التجار الصغار في المخدرات القوية كما أن منزله كان مشبوها و مكانا يرتاده أشخاص متنوعون لممارسة أشكال الفساد .

اغتصاب لفتاة بحي كويلمة بتطوان

.

أقدم شابين على اغتصاب فتاة يوم الخميس المنصرم بحي " كويلما" في اتجاه شاطئ آزلا بولاية تطوان، قبل أن يتم اعتقال أحدهما في نفس اليوم و بعين المكان . الجانيان ترصدا الفتاة التي كانت برفقة صديق لها يتجولان بالمكان المذكور آنفا قبل أن يفاجئهما الضنينان و بحوزتهما سكين و قاما بالعدو و راء الشاب الذي فر هاربا لتظل الفتاة تحت رحمتمهما حيث تمكنوا من اغتصابها قبل أن يلوذا بالفرار إثر مباغتة لرجال الأمن لهما بنفس المكان إثر توصلهم بتنبيه من أحد المارة الذي شاهد الجناة و هم يقترفون جرمهم ؛ و لم يتم اعتقال إلا واحد من الجانيين فيما تمكن الآخر من الهروب .

تطويق أمني لوفد يهودي زار تطوان

أحيط الوفد اليهودي الذي زار مدينة تطوان مساء يوم الأحد المنصرم بجو أمني مشحون بالتخوفات؛ حيث أخلي الطريق الذي مر منه الوفد السياحي من جميع السيارات و تم تمشيط المنطقة بالكامل بما في ذلك الشارع الرئيسي بالمدينة محمد الخامس ؛ و اشتغلت بالمناسبة منبهات سيارات الشرطة و الدراجات النارية لفتح الطريق أمام حافلات الزوار ؛ الهاجس الأمني الذي أحيط به السياح اليهود له ما يبرره خاصة و أن المغرب ككل يعيش حالة من الترقب و الحيطة بسبب التهديد الإرهابي المحدق بالمغرب من قبل تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي . اليهود المغاربة الذين حلوا بتطوان جاؤوا لإحياء احتفال ديني بالمناسبة يسمى عيد " الهيلولة" و قد ضم الوفد اليهودي 250 فردا ينتمون إلى مختلف المدن المغربية و كذا من إسبانيا و تضمن البرنامج السياحي بالمدينة زيارة إلى المقبرة اليهودية بتطوان الموجودة" بباب المقابر " ( إحدى أبواب مدينة تطوان سميت بباب الجياف نظرا لمرور جنازات اليهود منها سابقا) كما أقيم قداس ديني بالمعبد اليهودي و اختتمت الزيارة بالنادي الإسرائيلي . للإشارة فهذه الزيارة تتم كل سنة و بنفس الطريقة.

الخميس، فبراير 22، 2007

زيارة الفريق للمعلمة التاريخية بتطوان:مدرسة الصنائع والفنون الجميلة

في إطار البرنامج المسطر لتقريب الفريق من المؤسسات والمعالم التي تحظى بأهمية كبرى بمدينتنا ولتقريب صورة فريقنا من الفاعلين والمؤثرين بالمدينة في مختلف المرافق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
فقد تم تقرير تنظيم زيارة فريق المغرب أتلتيك تطوان :(مسيرين وأطر ولاعبين) الى المعلمة التاريخية المعروفة بمدرسةالصنائع والفنون الجميلة.
احدى أهم المنشئات الثقافية بتطوان وبالمغرب والتي لعبت عبر تاريخها الطويل دورا كبيرا في التعريف ببلادنا وبثقافته وصنائعه ، وهي المدرسة التي لا زالت ليومنا هذا تعمل على تخريج عدد من الصناع الماهرين والتي تربطها علاقات مع مؤسسات مغربية ودولية.
برنامج الزيارة سينطلق يوم الجمعة:23/02/2007 بدار الصنائع ، ابتداءا من الساعة : الرابعة 4 بعد الظهر

بلغ عدد المستفيدات من مراكز التربية والتكوين التابعة للمندوبية 2000 مستفيدة

بلغ عدد المستفيدات من مراكز التربية والتكوين التابعة للمندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بتطوان خلال الموسم الدراسي 2005/2006 ما يناهز 2000 مستفيدة .وقد استفادت الرائدات ، اللواتي احتضنتهن هذه المراكز البالغ عددها 13 مركزا ثلاثة منها في الوسط القروي ، من مختلف المهارات اليدوية كالفصالة والخياطة والطرز ، كما تلقين دروسا في التدبير المنزلي وفي مجال محو الامية بالنسبة للكبيرات.كما استفاد 300 طفل دون سن الخامسة من الانشطة والبرامج التي تقدمها رياض الاطفال التابعة لمندوبية التعاون الوطني وعددها خمسة موجودة بكل من تطوان وجماعة بنقريش .وجاء في تقرير عن أنشطة المندوبية ومنجزاتها خلال الموسم 2005/2006 ، أن مركز التكوين المهني بالتدرج استقبل بدوره حوالي 300 تلميذا تكونوا في شعبتي النجارة وكهرباء البناء ، مشيرا إلى أن المركز سيعرف في المستقبل القريب شعبا أخرى طبقا للهيكلة الجديدة التي عرفها مؤخرا .واستعرض التقرير النشاط الذي تقوم به المؤسسات الاجتماعية التابعة لمندوبية التعاون الوطني بتطوان ومن بينها الجمعية الخيرية مولاي رشيد ، ودار الطالبة ، ودار العجزة ، بالاضافة إلى دار الاطفال بواد لاو ، فأوضح أن هذه المؤسسات تحتضن حوالي 500 نزيل ونزيلة يتلقوا كل أنواع الرعاية والدعم في مجال التعليم والتكوين والايواء والتغطية الصحية ، ليصبحوا مؤهلين للاندماج في المجتمع على الشكل المطلوب .وأشار التقرير إلى أن مندوبية التعاون الوطني بتطوان ستعرف منجزات هامة في المجال الاجتماعي ، وذلك بانطلاق نشاط المركب الاجتماعي ، الذي أحدث بحي طابولة بتطوان بتعاون بين التعاون الوطني ، والمنظمة العالمية للهجرة ، والجماعة الحضرية بتطوان ، والذي استفاد شطره الثالث من مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .وذكر أن هذا المركب ، الذي ستستفيد من خدماته الفتيات المنقطعات عن الدراسة والشباب المنحدر من الاحياء الهامشية والعالم القروي ، سيضم مجموعة من الشعب في مجال التكوين المهني من بينها الميكانيك ، والكهرباء ، والفندقة ، والتدبير المنزلي ، والاعلاميات ، ومحو الامية .وأضاف أنه سيتم خلال هذه السنة إصلاح وإعادة هيكلة وتهيئة البنية التحتية لمخيم التعاون الوطني بجماعة أزلا ، الذي يستقبل كل موسم صيفي نزلاء المؤسسات الاجتماعية على الصعيد الوطني .

بلغ عدد المستفيدات من مراكز التربية والتكوين التابعة للمندوبية 2000 مستفيدة

بلغ عدد المستفيدات من مراكز التربية والتكوين التابعة للمندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بتطوان خلال الموسم الدراسي 2005/2006 ما يناهز 2000 مستفيدة .وقد استفادت الرائدات ، اللواتي احتضنتهن هذه المراكز البالغ عددها 13 مركزا ثلاثة منها في الوسط القروي ، من مختلف المهارات اليدوية كالفصالة والخياطة والطرز ، كما تلقين دروسا في التدبير المنزلي وفي مجال محو الامية بالنسبة للكبيرات.كما استفاد 300 طفل دون سن الخامسة من الانشطة والبرامج التي تقدمها رياض الاطفال التابعة لمندوبية التعاون الوطني وعددها خمسة موجودة بكل من تطوان وجماعة بنقريش .وجاء في تقرير عن أنشطة المندوبية ومنجزاتها خلال الموسم 2005/2006 ، أن مركز التكوين المهني بالتدرج استقبل بدوره حوالي 300 تلميذا تكونوا في شعبتي النجارة وكهرباء البناء ، مشيرا إلى أن المركز سيعرف في المستقبل القريب شعبا أخرى طبقا للهيكلة الجديدة التي عرفها مؤخرا .واستعرض التقرير النشاط الذي تقوم به المؤسسات الاجتماعية التابعة لمندوبية التعاون الوطني بتطوان ومن بينها الجمعية الخيرية مولاي رشيد ، ودار الطالبة ، ودار العجزة ، بالاضافة إلى دار الاطفال بواد لاو ، فأوضح أن هذه المؤسسات تحتضن حوالي 500 نزيل ونزيلة يتلقوا كل أنواع الرعاية والدعم في مجال التعليم والتكوين والايواء والتغطية الصحية ، ليصبحوا مؤهلين للاندماج في المجتمع على الشكل المطلوب .وأشار التقرير إلى أن مندوبية التعاون الوطني بتطوان ستعرف منجزات هامة في المجال الاجتماعي ، وذلك بانطلاق نشاط المركب الاجتماعي ، الذي أحدث بحي طابولة بتطوان بتعاون بين التعاون الوطني ، والمنظمة العالمية للهجرة ، والجماعة الحضرية بتطوان ، والذي استفاد شطره الثالث من مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .وذكر أن هذا المركب ، الذي ستستفيد من خدماته الفتيات المنقطعات عن الدراسة والشباب المنحدر من الاحياء الهامشية والعالم القروي ، سيضم مجموعة من الشعب في مجال التكوين المهني من بينها الميكانيك ، والكهرباء ، والفندقة ، والتدبير المنزلي ، والاعلاميات ، ومحو الامية .وأضاف أنه سيتم خلال هذه السنة إصلاح وإعادة هيكلة وتهيئة البنية التحتية لمخيم التعاون الوطني بجماعة أزلا ، الذي يستقبل كل موسم صيفي نزلاء المؤسسات الاجتماعية على الصعيد الوطني .

الثلاثاء، فبراير 13، 2007

الحوار الوطني حول الماء

قالت وزيرة البيئة بالحكومة المستقلة للأندلس خلال عرضها الذي ألقته بقاعة ولاية تطوان يوم الإثنين المنصرم بمناسبة مشاركتها في الحوار الوطني حول الماء على صعيد حوض اللوكوس ؛ أن التوأمة بين الوكالة الاندلسية للماء ووكالة الحوض المائي اللوكوس نتيجة طبيعية لمسلسل التعاون الذي أنجز بين الجهتين إضافة إلى أواصر الصداقة التي تجمع بينهما و كذا لعدة اعتبارات أخرى. و بخصوص أهمية موضوع الماء أوضحت الوزيرة أن السياسة المائية بالاندلس تعتمد فقط على تنظيم و إقامة المنشآت ثم التعبئة و ان هذا النظام ساهم بشكل فعال في تقدم الاندلس و ضمان جودة العيش إلا ان هذه السياسة راعت كذلك الجوانب البيئية و التكنولوجية و الثقافية و الإجتماعية في تدبير الموارد المائية ..كما اشارت إلى الأهمية القصوى التي أصبحت لموضوع التحلية التكنولوجية لمياه البحر باعتبارها و سيلة كفيلة للحد من آثار الجفاف خاصة و أن هذه الطريقة في المعالجة أظهرت نجاعتها من خلال المنشآت التي اقيمت بكل من مالقاو ألميرية..و هي تجربة يمكن أن يستفيد منها المغرب..من جانبه قال السيد محمد اليازغي وزير إعداد التراب الوطني و الماء و البيئة في تدخله أن التحديات الكبرى التي تنتظر المغرب في العقود القادمة تتجلى أساسا في التناقص المستمر للموارد المائية المتوفرة و تزايد الحاجيات و استنزاف المخزونات المائية الجوفية بالإضافة على مخاطر انعكاسات التغيرات المناخية التي تلوح في الأفق الشيئ الذي يستدعي تعميق التفكير في تدبير أمورنا المائية بصفة ديمقراطية و شفافة لضمان تزويد بلادنا بهذه المادة الحيوية بصفة مستدامة كما أن تزايد الطلب على الماء في الكثير من المناطق و أمام محدودية الموارد المائية يشكل إحدى الضغوطات التي تهدد التوازنات المائية الشيئ الذي يستدعي تغيير مقاربتنا لتنمية الموارد المائية و تبني التدبير المندمج للعرض و الطلب من هذه المادة الحيوية مع التفكير في حلول أخرى للنقص المائي من خلال إعادة استعمال المياه العادمة ـ مثلا ـو الاستفادة من المياه الغير التقليدية للحفاظ على التوازنات المائية و البيئية. و في نفس السياق أكد السيد اليازغي على أن و كالات الاحواض المائية مدعوة كإطار للتنسيق و التشاور لتلعب دورا هاما في تعبئة الفاعلين المحليين و كذا انخراطهم في الإصلاحات التي يستوجبها تزويد البلاد بالماء بصفة مستدامة.
تطوان : الورداني

تطوان تطمح لإحراز كأس العرش

رد الإعتبار هو الهدف الأول الذي من أجله سيلعب فريق المغرب التطواني ضد الأولمبيك الخريبكي نهاية الأسبوع الجاري برسم الدورة العشرين؛ هذا ما صرح به مدرب الحمامة البيضاء عبد الهادي السكيتيوي الذي أضاف بأن للقاء طابع خاص كما أنه كبير بكل المقاييس حتى في النقط التي يمكن أن يحرزها فريقه و التي يمكن أن تتحول إلى ستة نقاط عوض ثالثة في حالة الفوز؛ حيث سيحصل التطوانيون على ثالث نقاط و يحرمون الخصم من النقاط الثلاث و المجموع هو ستة نقاط . و عن قوة الفريق الفسفاطي قال السكيتوي أن الأولمبيك مثله كفريق اتحاد طنجة متذيل الترتيب على اعتبار أن مستوى الفرق المتبارية في مجموعة النخبة متقارب جدا أي ليس هناك فريق قوي و آخر ضعيف . لذا سيعمل فريقه بكل جدية على رد الإعتبار لخسارته في ميدانه أمام الخريبكيين في لقاء الذهاب و انتزاع الانتصار من قلب العرين . . السكيتوي تمنى بالمناسبة أن يتماثل لاعبوه للشفاء العاجل و على رأسهم اللاعبين الحداد و الكحل . جاء هذا التصريح الصحفي عقب المقابلة التي جمعت فريقه بأمل أحداف أزرو من القسم الأول هواة و التي انتهت كما كان منتظرا بتفوق واضح للمحليين بأربع إصابات دون رد ؛ سجلها على التوالي بوكموش في الدقيقة 25 من الشوط الأول بقذفة من داخل مربع العمليات و اللاعب الجديد في صفوف الأتليتيك الإفواري إيريك في الدقيقة49 بضربة رأسية و الجناح الأيسر مصطفى أكازو الذي وقع على أداء رائع في الدقيقة 52عن طرق ضربة خطأ من الجهة اليمنى قبل أن يعود الإفواري إريك في الدقيقة 62 ليوقع هدفه الشخصي الثاني و الرابع للفريق بقذفة من داخل مربع العمليات في المقابل اكتفى أمل أزرو بالتصدي لإكتساح التطوانيين و لم يشكل بتاتا أي تهديد للمحليين . و عن هذه المقابلة قال عبد الهادي السكيتوي أن الهدف كان هو إعطاء الفرصة لبعض اللاعبين الاحتياطيين و الجدد لإبراز كفاءتهم و كذا منح آخرين فرصة للراحة ؛ بحيث لم يشارك في هذه المقابلة ثمانية لاعبين أساسيين من بينهم عميد الفريق التطواني . و عن طموحه في الظفر بهذه الكأس لم يخف السكيتيوي استعداد فريقه للذهاب بعيدا في هذه الكأس و لما لا إحراز هذا اللقب الغالي و الذي يستحقه جمهور تطوان و كذا الفريق و المسيرين ؛ مؤكدا في ذات السياق أنه شخصيا كمدرب سبق له و أن لعب نصف نهاية كأس العرش مرتين سنتي 2000و2001 . مدرب فريق أمل أزرو محمد البلغيتي لم يكن ينتظر نتيجة أخرى و اعتبر أن اللعب ضد فريق المغرب التطواني الذي يضم نجوم الكرة الوطنية هو في حد ذاته شرف كبير لفريقه خاصة و أن فريقه يعيش المتناقضات في مساره فمن ناحية هناك نتائج مهمة للفريق مكنته من تصدر بطولة القسم الوطني الأول هواة إلا أن هذه النتائج يوازيها انحصار و غياب الدعم المالي للفريق . و بخصوص الأسئلة التي وجهتها له " النهار المغربية" و المتعلق بالموافقة على إجراء المقابلة بتطوان عوض أزرو ؛ قال البلغيتي أن المقابلة لو أجريت في أزرو لربما عجز الفريق حتى على تسديد أجر الحكام ؛ إضافة إلى أن ملعبهم لا يتوفر إلا على الإسم زد على هذا أن أحسن مدخول سجله الفريق بملعبه لم يتجاوز 350 درهما ..أما بخصوص التعويض المادي الذي حصل عليه الفريق بقدومه إلى تطوان خاصة و ان أخبارا تناقلت مبلغ خمسة ملايين سنتيم فقد كذب رئيس فريق أزرو هذا الخبر و أضاف أنهم لم يحصلوا إلا على 1100 درهم من هذه المقابلة بعد اقتطاع مصاريف التنقل و الإقامة و الأكل و ما إلى ذلك نظرا لغياب الجمهور الذي كان هم المحفز الأول لإجراء المقابلة بتطوان . و يبقى المكسب الوحيد لهم الشراكة المرتقبة بين الفريقين مستقبلا .

عبد المجيد الورداني